الجانب المعماري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 المباني الزراعية واسس تصميمها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات: 30
تاريخ التسجيل: 29/02/2012

مُساهمةموضوع: المباني الزراعية واسس تصميمها    الإثنين مارس 26, 2012 2:05 pm

[size=18] المنشات الزراعية

المباني الزراعية هي تلك المنشآت التي تخدم الأرض الزراعية و من عليها، فهي تختلف باختلاف الأغراض و المنافع، فبعضها لسكن الإنسان سواء أكان مالك الأرض أو العامل الزراعي و بعضها لإيواء الحيوان و تربيته و البعض الآخر لتخزين المنتجات الزراعية أو الكيماويات كالأسمدة و المبيدات أو صيانة الآلات الزراعية و إصلاحها.
بعض هذه المباني بسيط في إنشائه . رخيص في تكاليفه و بعضها كثير التكاليف كمنازل السكن الحديثة وإسطبلات الماشية الحلابة المجهزة بآلات التنظيف الميكانيكي و التغذية الآلية وإسطبلات الحلب الحديثة المجهزة بأجهزة الحلب و التبريد و تعقيم الأواني و مباني تجهيز العلف .
من أنواع المنشآت الزراعية :
1- مزارع عائلية .
2-مزارع متوسطة.
3-مزارع شاسعة .

الهدف من إقامة المنشآت الزراعية:
1-وقاية الحيوانات من المؤثرات الخارجية المختلفة " رطوبة , حرارة , رياح , وأمطار "
2-حماية الحيوانات من هجمات الحيوانات المفترسة والمؤذية والحشرات الضارة .
3-توفير المناخ والمكان المريح للحيوانات , والذي يسهل عملية الرعاية والتغذية والاهتمام بنظافة الحيوان ومراقبة حالتها الصحية وكفايتها الإنتاجية .
4-تحديد عدد العمال اللازمين لخدمة الحيوانات وكذلك تحديد كمية العمل المطلوب منهم .

الأسس التخطيطية للمنشآت الزراعية :
بالنسبة لاختيار الموقع:
1-أن تكون المزارع في مناطق بعيدة عن التجمعات السكنية .
2-سهولة وصول المواصلات إليها.
3-توفر مصادر المياه اللازمة للمزارع .
4-ترك مسافات مناسبة بين العنابر للتهوية و التشميس بحيث لا تقل عن 20 متر.

بالنسبة لتوجيه المزرعة :
يجب أن توجه المزرعة بحيث تحافظ على عدم وصول الروائح الكريهة منها إلى التجمعات السكنية كما هو موضح.



توجيه المزرعة مناسب الرياح تنتقل من المباني إلى المزرعة.

التوجيه غير مناسب الرياح تنتقل من المزرعة إلى المباني.



العوامل التي تؤثر في تصميم المباني الزراعية :
1-العوامل الجوية .
2-المحاصيل.
3-الأسواق.
4-مواد البناء .
5-العادات المنتشرة في المنطقة .
6-و أخيراً الحالة الاجتماعية و الاقتصادية .

المطالب الرئيسية لكل مبنى زراعي :
1-الفراغ المناسب :كغرف نوم المزارعين و الأكل و المعيشة و المطبخ و دورات المياه في المسكن و الفراغ المناسب لكل حيوان يأويه هذا المبنى و الممرات التي تساعد في التنظيف و حركة العمال الذين يقومون بالعمل . و كذلك السعة الكافية لحفظ المنتجات بطريقة علمية عملية تقلل من فقدها في هذا المبنى الزراعي.

2-أن يكون المبنى مستوفياً الشروط الصحية :أي به من الأبواب و الشبابيك ما يسهل التهوية و يدخل أشعة الشمس إن كان هذا مستحباً كما يوجد به وسائل لحصول على المياه النقية و التخلص من الفضلات .

3-المطلب الفسيولوجي للمبنى و هو محاولة تهيئة البيئة المحيطة بالحيوان و الوصول بها إلى أقرب ما يمكن للجو المثالي و بذلك نستخدم جميع طاقة الحيوان في الإنتاج الجديد .
و كذلك تهيئة البيئة في مبنى المخازن و بذلك يمكن صيانة المنتجات دون فسادها فتحتفظ بقيمتها الغذائية و كمياتها.

4-اتجاه المبنى :
يجب عند اختيار المبنى مراعاة الآتي :
أ‌- دخول أشعة الشمس والهواء النقي بأكبر قدر ممكن .
ب‌- عدم تعرض الحيوانات إلى التيارات الهوائية المباشرة .
ت‌- ألا يكون إلى جهة نزول الأمطار وهي غالباً جهة مهب الريح .
ث‌- أن يحقق أكبر قدر ممكن من الدفء شتاءاً والبرودة صيفاً.

5-أساسات المبنى :
يبدأ بالقاعدة التي يكون عادة سمكها ضعف سمك الجدار وتقام عليها الأعمدة وتكون من نفس المادة .

العناصر أو الوحدات التي يمكن أن تتكون منها المزرعة :
تختلف العناصر التي تتكون منها المنشأة الزراعية حسب اختلاف الوظيفة
و نأخذ مثالأً العناصر التي تتكون منها كل من مزرعة دواجن ، و مزرعة أبقار.




أولاً : مزرعة الدواجن:
و تنقسم إلى ثلاثة أقسام
أ- قسم الإدارة:
و يتكون من غرفة المديرة ، الفني ، الطبيب البيطري و المحاسب و الموظفين الآخرين المهتمين بتوفير العلف و المتطلبات الأخرى و أولئك الذين يتولون عملية تصدير المنتج و تسويقه.

ب- قسم الخدمات :
يقع عادةً بجانب الإدارة و يشتمل على :
مخزن لتسليم العلف و مخزن لجمع و حفظ البيض لغرض تسويقه أو تفقيسه ، إضافة ً إلى غرفة خاصة للتفقيس و مخزن للفرشة ، و مخازن أخرى لوضع الأدوات الاحتياطية و آخر للسماد.بالإضافة لمختبر للأبحاث مجهز بمختلف المعدات و الأجهزة و في مزارع الدواجن الكليات و المعاهد الزراعية يتعين وجود صف لتدريس الطلاب ملحق بمختبر لشرح الدروس العملية و مشاهدة وسائل الإيضاح قبل المباشرة بالممارسة العملية.

ج-قسم الإنتاج:
يقع بعيداً داخل المزرعةدون وصول الزوار و المشترين إليه.
و يتكون من :
1-حضانات لحضانة الأفراخ حيث توضع فيها الأفراخ من عمر يوم واحد و لحين إنهاء فترة الحضانة حيث تستطيع الأفراخ بمفردها من مقاومة الظروف المناخية .
2-عنابر الرعاية : تربى فيها الفواريخ منذ انتهاء فترة الحضانة و لحين ابتداء وضع البيض .
3-عنابر البياض : يربى فيها الدجاج البياض البالغ .
4-عنابر خاصة لتربية فروخ اللحم .
5-عنابر خاصة لتربية الرومي (إن وجد) و كذلك البط و الأوز.
6-عنبر للعزل .
7-محرقة صغيرة في إحدى زوايا المزرعة .

ثانياً :مزارع الأبقار:
أنواع حظائر الأبقار :
1-حظائر الأبقار الحلوب .
2-حظائر العجول والعجلات الرضيعة ز
3-حظائر العجول والعجلات المفطومة ز
4-حظائر القطع النامي المؤنث والبكاكير .
5-حظائر ثيران التربية .
6-حظائر أبقار اللحم .






أما العناصر التي تتكون منها حظائر الأبقار بصفة رئيسية فهي :
1-القسم الإنتاجي "حظائر الحيوانات ".
2-المحلب وملحقاته .
3- قسم الصحة البيطرية .
4-مستودعات الأعلاف .
5-قسم الآليات .
6-قسم الإدارة وأبنية الموظفين .
والقسم الإنتاجي في الحظيرة يجب أن يشمل عدة أمور:
1-المربط ومكان الاضجاع .
2-المعلف .
3-المنهل أو المشرب .
4-ممر توزيع العلف .
5-ممر الخدمة .
6-مجرى النفايات .
7-الممرات العرضية .
8-مكان الحلابة .

المعايير التصميمية الواجب مراعاتها :
1-أن تكون المزرعة ذات مساحة واسعة وكافية لعدد العنابر وكذلك الأجهزة والمعدات اللازم توافرها في المزرعة .
2-وجود المسافة المناسبة بين كل عنبر والآخر وذلك للتهوية .
3-يتناسب طول العنبر مع مساحة المزرعة أما العرض فيكون تابعاً للتصميم .
4-أن تكون المساحة للعنبر مناسبة لعدد الحيوانات أو الطيور داخلها .
5-أن تتوفر أجهزة التهوية داخل العنابر وبالعدد لمناسب لمساحة العنبر ز
6-مراعاة ارتفاع العنبر لما يوجد بداخله .
7-ألا تقل مساحة الشبابيك عن 35% من مساحة العنبر .
8-استخدام مواد البناء المتوفرة والتي تحافظ على الحيوانات والطيور سواء صيفاً أو شتاءا وأن تكون المساحة المخصصة للعمال بعيدة عن العنابر وفي اتجاه يضمن عدم وصول رائحة العنابر الكريهة لها .
9-توفير المخازن والخدمات اللازمة لها .
10-اختيار مواد البناء : إن مواد البناء هي أحد العوامل الأساسية التي تؤثر على تكاليف المبنى فلكل مادة صفاتها وأثمانها , ولا بد من معرفة صفات المواد الموجودة في السوق لمعرفة أفضل طريقة لاستغلال هذه المواد , وكلما تقدم العلم كلما ظهرت مواد جديدة , فيجب على المهندس أن يتحقق من قوة هذه المادة و ملائمتها للمكان الموجودة فيه وقد تحتاج بعض المواد إلى استخدام مواد كيميائية لصيانتها كالدهان وغيرها من المواد لحمايتها من الرطوبة والعوامل الجوية ,
ومن المواد المستخدمة في المنشآت الزراعية :
أ‌- التربة أو الطوب النيئ : فهو كان يستخدم منذ القدم وحتى الآن لأنه أرخص مواد البناء
ب‌- الطوب الأحمر : إلا أنه يهدد التربة الزراعية لأنه يصنع منها .
ت‌- الطوب الخرساني "المفرغ والمصمت " : وهو المتعارف عندنا ومنه بنيت أكثر المنشآت الصناعية والزراعية .
ث‌- الأحجار : وتستعمل فقط في حالة قرب المحاجر لأنها تحتاج لوقت ومجهود كبيرين .
ج‌- الخرسانة : سواء العادية أو المسلحة .
ح‌- الخشب : يعتبر من أهم مواد البناء وقد ينشأ المبنى كله من الخشب في البلاد التي بها غابات .
خ‌- المعادن : عندما وجد المهندس أن المواد الطبيعية من الصعب أن تعرف خواصها الطبيعية لذا لجأ في محاولة للحصول على مادة يمكنه التحكم في صفاتها فقد استخلصت المعادن من خاماتها الطبيعية وزاد ذلك عندما تمكن من صنع السبائك من خلط المعادن فظهر الحديد والنحاس والستنلس ستيل و الألومنيوم .
إلا أنه مهما اختلفت مواد البناء فيجب عمل الصيانة الكاملة والدورية لتتحمل أطول مدة ممكنة .

بعض الاشتراطات الصحية في المنشآت الزراعية :
من المطالب الرئيسية للمباني الزراعية أن يكون المبنى مستوفياً للشروط الصحية ومن هذه الشروط ..

أولاً : توفير مياه الشرب النقية :
إن توصيل المياه إلى المنشآت الزراعية لها اتصال وثيق بمزايا المنشأ نفسه فهي تستخدم للشرب والاستحمام والطبخ , ثم هي ضرورية لحياة الحيوان وبعض عمليات الحفظ وصيانة المنتجات وكذلك في عمليات الرش وإطفاء الحريق , ويمكن الحصول على المياه النقية عن طريق :
1-مياه الأمطار .
2-مياه الطلمبات والآبار من المياه الجوفية القريبة من سطح الأرض .
3-مياه الآبار العميقة والعيون .
4-مياه الأنهار .
ويمكن تلخيص الاحتياجات اللازمة للمياه لعناصر المزرعة كالآتي :
1-الإنسان 100-200لتر،وذلك للشرب والاستحمام والطبخ والغسل .
2-البقرة أو الجاموسة الحلابة : 100-150 لتر وذلك للشرب والاستحمام وغسل الإسطبلات .
3-حيوان اللحم , الحصان أو الثور : 50-60 لتر .
4-الأغنام . الخروف : 6-7 لتر .
5-الدجاج : لكل مائة دجاجة 12-20 لتر .
ولا ننسى أثناء تقدير سعة الخزانات للمياه أن ندخل في الحسابات مشروعات المستقبل وإطفاء الحريق .


ثانياً : التخلص الصحي من الفضلات :
هناك طريقتين للتخلص من الفضلات :
1-الطريقة السائلة :
وتستخدم في حالة مياه بالمنشآت الزراعية مع السباكة الصحية .
2-الطريقة الجافة :
وتستخدم في حالة نقص المياه في المنشأ الزراعي , وهذه الطريقة لا تحتاج إلى سباكة صحية , ويطلق عليها عادة اصطلاح المراحيض القروية .
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://architectureside.ahlamontada.org
 

المباني الزراعية واسس تصميمها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الجانب المعماري  :: الاكاديمية المعمارية :: اكاديمية التصميم المعماري-